العراق يدرج في القائمة السوداء شركات النفط العاملة في كردستان

اخر تحديث :31 تموز 10:01:29 AM

  عاجل مجلس النواب يقرر مقاضاة أوباما لتجاوزه سلطاته     مشاكل فنية تسبب توقف العراق للجميع مؤقتا     مصادر : الثوار يشنون هجوماً واسعاً على قاعدة سبايكر     عاجل : مناشدة مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لمنع قصف المدنيين في العراق     بمناسبة الذكرى (94) لثورة العشرين .. الشيخ الضاري يوجه رسالة مفتوحة الى الشعب العراقي    

 
 

اسم المستخدم

 

 

كلمة المرور

 

 

  [ تسجيل جديد  ]
 
 

 
رئيس التحرير
سرمد عبد الكريم

لمراسلة إدارة الموقع

info@irq4all.com

 
 

 
ابحث في هذه الصفحة
 

[ بحث متقدم ]
 
 

 
 
1

واع الاقتصادية

العراق يدرج في القائمة السوداء شركات النفط العاملة في كردستان

 أضيف بتاريخ :  16 كانون الثاني 2013   الموافق: 5/3/1434هـ الساعة 8:42:11 AM  

واع - القاهرة 1

العراق يدرج في القائمة السوداء شركات النفط العاملة في كردستان

  

أدرجت الحكومة العراقية كل الشركات النفطية العاملة في إقليم كردستان على القائمة السوداء، فيما كشفت اللجنة النفطية البرلمانية عن إرسال الحكومة كتباً رسمية إلى الإقليم للإستعلام عن أسباب تصديره النفط.

 

وقررت «شركة تسويق النفط العراقية» (سومو) إدراج الشركات العاملة في الإقليم والتي تساهم في عملية إستخراج النفط ونقله وبيعه من الإقليم وخارج إطارها، ضمن القائمة السوداء.

 

وأوضحت «سومو» في بيان رسمي، أن بغداد تحتفظ بحق اتخاذ إجراءات قانونية ضد شركات النفط التي تصدر النفط الخام من كردستان العراق من دون التعامل مع الحكومة الإتحادية في بغداد. وأضافت الشركة في بيانها أن «بغداد تمتلك حق مصادرة شحنات تصدير النفط الخام التي تتم من دون موافقة الحكومة الإتحادية في بغداد، ورفع دعاوى قضائية ضد البائعين والمشترين والناقلين،» لكن «سومو» لم تعلن أسماء الشركات التي ستشملها العقوبات بالحظر.

 

المسؤول في وزارة الثروات الطبيعية في كردستان، آشتي هورامي، قال إن حكومته «مستمرة بالعمل مع شركات تركية، لمد شبكة أنابيب تربط بين آبار الإقليم النفطية والغازية والموانئ التركية، لكنه جدد تعهدات الإقليم بالإلتزام ببرامج التصدير ضمن الحكومة المركزية».

 

ونفى هورامي في تصريحات إعلامية، «تصدير النفط الخام المنقول عبر صهاريج لبيعه في الموانئ التركية، من دون علم الحكومة الإتحادية"، مشدداً على "الإلتزام بالتعهدات أمام الحكومة الاتحادية في ما يتعلق بالقطاع النفطي».

 

وتطالب حكومة إقليم كردستان العراق الحكومة الإتحادية بدفع الجزء الثاني من مستحقات الشركات الأجنبية العاملة في الإقليم والتي تبلغ 350 بليون دينار عراقي (نحو 296 مليون دولار)، بعد أن دفعت 650 مليون دولار في الصيف الماضي.

 

وأشارت عضو لجنة النفط والطاقة النيابية عن «التحالف الوطني» سوزان السعد، الى أن «الفترة الماضية لم تشهد أي صفاء بين حكومة المركز وحكومة الإقليم بل شابها الكثير من الأزمات، على رغم وجود صمامات أمان تعمل بين الحين والآخر للتخفيف من حدة الأزمات».

 

ولفتت الى أن عدم الإنسجام وتصرف الإقليم بالتعاقدات مع الشركات تسبب بتأزم العلاقات بين وزارة النفط والشركات التي تعمل في الساحة العراقية وتحديداً في جنوب العراق.

 

ودعت السعد للركون إلى الدستور العراقي والمحكمة الإتحادية لأن كلا الطرفين يرى نفسه صاحب حق. وعن إمكان حرمان أو إنهاء عقود الشركات الكبرى العاملة في جنوب العراق والإقليم قالت السعد: «الجهة التنفيذية هي المسؤولة وهناك شروط تحكم التعاقدات وإذا تضمن العقد هكذا شرط أي عدم العمل بالإقليم من دون علم الوزارة هنا سيكون للوزارة موقف قانوني، والشركات تراعي هكذا بنود».

 

وفي رد على سؤال عن مسؤولية تركيا عن تصدير البترول عبر موانئها من دون علم حكومة العراق، رأت السعد أن العلاقات السياسية هي التي تحكم طبيعة العلاقات الإقتصادية بين البلدين حيث شهدت العلاقات الكثير من التشنج في المرحلة الأخيرة.

 

وأكدت أن نواب الإقليم قالوا إن أي كمية من النفط لم تبع من دون علم الحكومة المركزية. وتابعت «أي كميات سيبيعها الإقليم تمثل خرقاً للدستور فالجميع يعلم أن مجمل نفط العراق يستخرج من البصرة لكنه يوزع على العراقيين، فيما تبقى البصرة مدينة بائسة وعلى الإقليم الالتزام والتحاور مع المركز( الحكومة المركزية) لتبيان موقفه ونواياه في شأن هذه المشاريع ومنها مد شبكة أنابيب منفصلة».

 

 

 

 
  تمّت قراءة هذه المقالة 5421 مرّة 

أرسل هذا الخبر إلى صديق

 

تعليقات الزوار (شارك برأيك الآن)....
     إجمالي التعليقات المفعّلة على هذا الخبر[ 0 ] تعليق
    • قم بكتابة تعليقك من خلال النموذج التالي حيث الحقول المشار إليها بـ * مطلوبة

    • الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي موقع وكالة الأخبار العراقية - واع .

    • نرجو التقيد بالآداب العامة عند التعليق . وللمعلومية سيتم حذف التعليقات المخالفة تلقائياً.
     

       أخبار ذات صلة

     
     

     

     

     

     

     

     

     
    Join Our Mail List
    اشتراك النشرة الدورية للاخبار
    اشتراك
    إلغاء اشتراك

     

     

     

         الصفحة الأولى   ا   عن الوكالة   ا   أضفنا للمفضلة   ا   اجعلنا صفحتك الأولى   ا      اتصل بالوكالة    ا     مكاتب الوكالة    ا  اتفاقية استخدام الموقع    ا   خدمة RSS الإخبارية
      ا   حركة حقوق    ا   الشيعة الجعفرية   ا    موقع هيئة علماء المسلمين بالعراق   ا

    .::  جميع الحقوق محفوظة لموقع وكالة الأخبار العراقية - واع ©  2009  ولا ما نع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر ::.
    .::
     برمجة وتصميم وكالة الأخبار العراقية - واع
    ::.